مؤشر الداو جونزمؤشر الداو جونز

يعتبر مؤشر الداو جونز من أهم المؤشرات التداولية الشائعة، يفضله الكثير من المستثمرين لكثرة مزاياه ومسيرته المثالية، وفي ضوء ذلك قمنا بتخصيص هذا المقال للحديث عن تحليل هذا المؤشر وتوقعاته ‏ووضعه في البورصة، بالإضافة إلى أهم أوقات تداول هذا المؤشر وتوقعاته المستقبلية الهامة.

متابعة طيبة نرجوها لكم من عربي انفست..

ما هو مؤشر الداو جونز

مؤشر الداو جونز
مؤشر الداو جونز

‏إن مؤشر الداو جونز من أقدم مؤشرات الأسهم العالمية وأكثرها شهرة على الإطلاق حيث يقوم بقياس أداء الشركات الكبرى التي يتم إدراجها في سوق البورصة في نيويورك للأوراق المالية، وقد تأسس هذا المؤشر عام 1896 ليصبح فيما بعد واحد من أهم المراجع التي تتوقع وتتبع تحركات سوق الأسهم الأمريكية.

يضم هذا المؤشر عشرات الشركات الرائدة في مختلف المجالات الصناعية وطريقة محددة في الحساب.

وفي المجمل فإن هذا المؤشر من الرموز الذهبية للسوق المالية العالمية وهو المرشد الأول للمستثمرين والمحللين الاقتصاديين لتقييم الأداء الاقتصادي العام.

تاريخ مؤشر الداو جونز الصناعي

كما ذكرنا فإن إنشاء مؤشر داو جونز كان عام 1896 حيث قام تشارلز داو ‏بطرح فكرة إنشاء هذا المؤشر التنبؤي بالاشتراك مع شريكه إدوارد جونز, ‏ولم يكن حينها في سوق الأسهم سوى مؤشر واحد وهو مؤشر داو جونز للنقل ليتم بعدها اشتقاق مؤشر الداو جونز منه ويعتبر بذلك ثاني مؤشر في سوق الأسهم العالمية.

‏مع بدايات ظهور هذا المؤشر كان يضم أضخم 12 شركة صناعية في الولايات المتحدة الأمريكية وكانت تعمل هذه الشركات في مختلف المجالات الصناعية، أبرزها: النفط، الغاز، السكك الحديدية، التبغ، القطن والسكر وغيرها..

وفيما بعد تطور هذا المؤشر وأصبح يضم 30 شركة ضمن الولايات المتحدة الأمريكية وكان ذلك بحلول عام 1928.

هذا وقد شهد هذا المؤشر تبدلات كثيرة حيث خرجت منه شركات رائدة ودخلت شركات أخرى أقوى وأكثر موثوقية.

وبذلك فقد أصبح هذا المؤشر من أهم المؤشرات وأكثرها مصداقية حول الاقتصاد الأمريكي.

لكن البعض يعلق عليه بأنه يضم شركات أمريكية تجني الكثير من الأرباح من أعمالها خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ذلك فلم يتأثر مؤشر الداو جونز بأي من هذه الأخبار وظل من أقوى المؤشرات العالمية على الإطلاق.

اسعار الداو جونز

‏في عام 2009 اجتاحت الأزمة المالية جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية ودول العالم بأكملها, مما اتاح فرص هائلة أمام المتداولين لاغتنام الفرصة لامتلاك مؤشرات الداو جونز في ظل ارتفاعها القياسي, وبالفعل فقد استطاع المؤشر الصعود بشكل رائع بين عامي 2010 و 2015 حيث كانت هذه القفزة هي الأكبر على الإطلاق وتلت الركود المالي العالمي الكبير وبلغت نسبتها 185%.

‏ ولا ننكر أنه منذ نشأة داو جونز أخذ مساراً تصاعدياً وكانت جميع الأحداث ضمن الولايات المتحدة الأمريكية تصب في صالحه.

فحين تم انتخاب الرئيس دونالد ترامب عام 2016 شهد مؤشر الداو جونز ارتفاع مذهل بلغت نسبته 48% وذلك أثناء الفترة الواقعة بين عامين 2016 و 2018.

‏لطالما كان مؤشر الدوج متألق على الدوام لكنه عام 2020 وتحديداً في شهر مارس شهد هبوطاً ملحوظاً له.

أثار القلق حول العالم لكن بعد مرور عام واحد فقط وتحديداً في مارس 2021 استطاع هذا المؤشر علاج الأمر وصعد بنسبة 76.8%.

ليأخذ بذلك قفزة مهيبة خلقت آفاق رائعة أمام المتداولين على الأمد الطويل وأتيحت الكثير من الفرص الاستثمارية المغرية بالفعل للمتداولين على الأمد القصير.

‏حيث قام الكثير من المتداولون المبتدئون وقليلو الخبرة ببيع أسهمهم داو جونز خلال جائحة كوفيد 19 في ظل انهيار هذا المؤشر.

لكن فيما بعد كان شعور الندم هو المسيطر عليهم فلو انتظروا قليلاً لكانت أرباحه تشهق بشكل مريع في غضون عدة شهور مقبلة.

العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز

‏قبل الدخول إلى الحديث عن العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز علينا تعريف هذه العقود التي تعتبر اتفاقيات مبرمة بين طرفين تقوم على مبدأ بيع وشراء مؤشرات معينة في تواريخ مستقبلية محددة مسبقاً, ترتبط العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بقيمة أسهم الداو جونز بصورة مباشرة.

فعند شراء عقد آجل لهذا المؤشر يتفق المتداول مع الطرف الآخر على شراء الداو جونز بسعر محدد في التاريخ المستقبلي الذي تم تحديده كذلك.

وعندما ينتهي زمن العقد الآجل يقوم المتداول ببيع العقد بربح في حال ارتفع سعر سهم الداو جونز أو يتحمل الخسائر إذا انخفض سعر الداو جونز.

‏إن استخدام العقود الآجلة لهذا المؤشر غالباً ما يكون من قبل المستثمرين الراغبين بالتعامل مع متغيرات سوق الأوراق المالية المستمرة دون الحاجة إلى عقد صفقات وشراء وبيع الأسهم بصورة فعلية.

‏وتتم هذه العملية في جميع أنحاء العالم دون حصرها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وهي أهم طرق التداول المنتشرة للغاية حيث تقدم فرصة للمستثمرين الراغبين بالاستفادة من تقلبات السوق دون امتلاك الأسهم الحقيقي.

انهيار الداو جونز

‏خلال العقد الأخير شهد مؤشر الداو جونز انهيارات متتالية وملحوظة تأثرت بعوامل كثيرة نذكر منها, الأزمات السياسية والاقتصادية العالمية و تفشي وباء كورونا على وجه الخصوص, ‏يدل انهيار هذا المؤشر على انخفاض قيمة أسهم الشركات التي تم إدراجها في هذا المؤشر بصورة حادة.

وهذا يعكس حالة من عدم الاستقرار الواضحة في السوق المالية العالمية باعتبار أن هذا المؤشر من أهم المؤشرات الاقتصادية العالمية.

‏إن الانهيار الحاصل في مؤشر داو جونز يجعل المستثمرين في جميع أنحاء العالم قلقين حول استخدام الاقتصاد الدولي ويتبع هذا الانهيار تصاعد مبيعات الأسهم وانخفاض السيولة المالية وبالتالي تأثر القطاعات الاقتصادية سلباً.

‏لكن لا ننكر أن الانخفاض في هذا المؤشر على الرغم من قوته الفظيعة مخيف ويتطلب إجراءات صارمة على الصعيد المحلي والدولي لاستعادة حالة الاستقرار والأمان الاقتصادي، وهذا يتضمن: إجراءات كثيرة يجب على كبار المتداولين في السوق المالية اتخاذها، أبرزها: حزم التحفيز الاقتصادي وخفض المصاريف وإتاحة فرص عمل استثمارية وكذلك تعزيز أنظمة الرقابة المالية لضمان استخدام التنمية الاقتصادية العالمية.

اوقات تداول الداو جونز

‏إن أوقات تداول مؤشر الداو جونز وساعاته المحددة مهمة للكثير من المتداولين خاصة وأن تداول هذا المؤشر يمتد على مدار أربعة أيام أسبوعين فقط من 5:00 بتوقيت وسط أوروبا وحتى 23:00 بتوقيت وسط أوروبا. ويتم أخذ وقت مستقطع من الساعة 22:15 وحتى ‏22:30 بتوقيت وسط أوروبا وذلك في الأيام الممتدة من الاثنين إلى يوم الخميس.

وكذلك يتاح التداول في هذا المؤشر من الساعة 00:05 وحتى 22:00 بتوقيت وسط أوروبا تحديداً في يوم الجمعة.

‏وبذلك نجد أن أوقات التداول لا تتضمن أيام عطل نهاية الأسبوع حيث يتم إغلاق سوق العقود الآجلة لمؤشر داو جونز فيها ويكون خلال هذه العطل سعر الأسهم ثابت تماماً أما في بقية أيام الأسبوع يتقلب بشكل مستمر.

‏يعتبر الوقت الأفضل لتداول المؤشر داو جونز هو أثناء تقلبات الأسعار الشديدة التي تجعل عملية التداول والاستثمار حماسية ومشوقة وحين يتدخل حجم السوق بشكل مثير، وهنا تحديداً يرتفع مؤشر داو جونز ويوفر بذلك فرصة رائعة للمتداولين محبي المخاطرة الذين يوظفون الرافعة المالية للحصول على أرباح مرتفعة جداً في صفقات الشراء والبيع على حد سواء.

بورصة الداو جونز

‏إن بورصة داو جونز تحتمل الكثير من التشويق والخوف في الوقت ذاته حيث يقوم التداول فيها على استخدام الرافعة المالية الضخمة التي تحمل مخاطر كثيرة, وفي الوقت ذاته فإن الصفقات الناجحة في هذا المؤشر توفر عوائد مالية مرتفعة للغاية.

وبالنسبة للمتداولين الخاملين الذين يفضلون الاستثمار السلبي يتيح هذا المؤشر خيار الاستثمار باستخدام صناديق الاستثمار المتداولة التي يتم عرضها في هذا المؤشر الأمريكي وعلى العموم فإن مؤشر داو جونز يستهدف المستثمرين المخاطرين بشكل أكبر.

تحليلات الداو جونز

‏إن تحليلات الداو جونز هام للغاية في تقدير وتوقع حركة السوق، وتهدف إلى توجيه المستثمرين لاتخاذ قرارات تداول صحيحة وصائبة بناءً على المعطيات التي يقدمها هذا المؤشر وهناك عدة أنواع من تحليلات الداو أهمها التحليل الفني والتحليل الأساسي، ‏ففي التحليل الفني لهذا المؤشر يتم الاعتماد على التوجهات التاريخية

لهذا المؤشر ويتم فيه توقع مستقبل المؤشر القادم من خلال الرسوم البيانية و الأنماط السعرية

المتواجدة حالياً، بينما في التحليل الأساسي يتم النظر إلى العوامل المحيطة على الصعيد الاقتصادي السياسي والاجتماعي وغيرها التي تؤثر على أداء هذا المؤشر بصورة أو بأخرى.

ويقوم هذا التحليل بتقييم تقريبي الأرباح والخسائر والتنمية المستقبلية المتوقعة للشركات المدرجة ضمنه ومقرها بالوضع الحالي الاقتصادي.

وبذلك نجد أن تحليلات الداو جونز من جد توضح الاتجاه العام لسوق الأسهم من أسعار والتنبؤ بالتقلبات المالية الدورية.

وعلى الرغم من أن معلوماتها ليست دقيقة بنسبة 100% إلا أنها تعتبر قوية بشكل جيد لاتخاذ قرارات وتحليلات معقولة.

تداول الداو جونز

‏إن عملية تداول داو جونز تتم في البورصة الأمريكية من خلال الشركات الوسيطة التي تخزن هذه الأسهم باسم المتداولين, هذا ويتطلب تداول مؤشر الداو جونز دراسة عميقة ومعرفة كافية بعوامل السوق والاقتصاد العالمي ويتطلب مهارة كبيرة لاتخاذ قرارات مالية جيدة إضافة إلى الصبر والقدرة على تحمل الأزمات التي يتأثر بها هذا المؤشر بشكل كبير.

ولكن بشكل عام يمكن أن يحقق تداول الداو جونز أرباح كبيرة إذا تم اتباع استراتيجيات مدروسة في التعامل معه.

‏وتعتبر أفضل طريقة لتداول مؤشر الداو جونز هي الانتظار ريثما يحدث انخفاض في أسعار السوق وحينها يجب بيع مؤشر الداو جونز عن طريق فتح مراكز البيع على المكشوف، وهنا يجب التنويه إلى ضرورة الخروج

واللجوء إلى استخدام أمر إيقاف الخسارة لتجنب الخسائر المحتملة وحماية رأس المال من القفزات السعرية المعاكسة التي يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على الصفقة كاملة.

‏ إيجابيات مؤشر الداو جونز

‏إن هذا المؤشر الذي يعتبر من أقوى المؤشرات المالية حول العالم يمتلك عدة جوانب إيجابية تمنحه هذه المكانة المرموقة والتي نذكر منها:

  • ‏الترميز للاقتصاد الأمريكي المتمكن عالمياً، خاصة وأن جميع الشركات المدرجة في هذا المؤشر من الشركات العالمية الرائدة والتي تعود نشأتها إلى الولايات الأمريكية.
  • ‏اعتماده كمقياس لأداء سوق الأسهم الأمريكية وتحديد اتجاهاتها و اتخاذ قرارات تداولية بناءً على تحركاتها.
  • ‏سهولة التنبؤ من خلاله وتحليل البيانات باعتباره يستند إلى أداء الشركات الكبرى ويتطرق إلى العوامل المختلفة الاقتصادية وسياسية والاجتماعية.
  • ‏ارتفاع قيمة الشركات المدرجة في هذا المؤشر واعتبارها من أقوى الشركات العالمية التي تحقق عوائد ممتازة في السوق المالية.
  • ‏يوفر فرصة للمستثمرين الراغبين في تنويع محافظهم الاستثمارية عن طريق امتلاك حصص في الكثير من الشركات الرائدة والاستفادة من تحركات كل منها لتقليل مخاطر الاستثمار المحتملة.

‏سلبيات مؤشر الداو جونز

‏يجب مراعاة بعض الثغرات والسلبيات المتواجدة في هذا المؤشر القوي والتي قمنا بجمعها في هذه الفقرة كما يلي:

  • ‏الاعتماد على أداء الشركات الضخمة فقط وعدم مراعاة الوضع الاقتصادي كاملاً وبالتالي عدم إعطاء نتائج دقيقة خاصة وأن هذه الشركات هي صاحبة الأسهم الكبيرة في السوق.
  • ‏يعكس هذا المؤشر تغيرات الأسعار للأسهم المحدودة ولا يأخذ في عين الاعتبار الكثير من الشركات الصغيرة الناشئة التي تمتلك أهمية كبيرة في بعض الأحيان.
  • ‏عدم التنبؤ بتحرك سوق الأسهم على الأمد القصير مما يؤثر على القرار النهائي للمستثمرين ويزيد من حدة التوتر في سوق الأسهم.
  • ‏التعبير عن أداء السوق الرقمي فقط وعدم عكس الواقع الاقتصادي للمواطنين المحليين وبالتالي إهمال جوانب الركود الاقتصادي والبطالة وغيرها..
  • ‏الاعتماد على النمط التقليدي للقيم السوقية لتقييم الشركات في حسابات مؤشر الداو جونز وبالتالي انخفاض الفعالية بقياس أداء الشركات الحديثة والمتطورة المعتمدة على الابتكار والتنمية التكنولوجية.

اقرأ أيضاً:

توقعات الداو جونز

‏إن مؤشر الداو جونز يجذب اهتمام المحللين والخبراء الاقتصاديين و يشوقهم لوضع توقعات وتحديات جديرة بالرهان حيث تصدمهم النتائج الواقعية المعاكسة تماماً, وعلى العموم فقد يرى الخبراء الاقتصاديون أن مؤشر الداو جونز لا يتمتع في الفترة الراهنة بإمكانيات تنموية متمكنة.

وبالتالي فإن هذا الصعود الذي يشهده في الألفية الثانية هو من أطول الموجات الصاعدة التاريخية على الإطلاق.

لكنه ومع الاسف سينتهي في الفترة القريبة حيث سيحدث هبوط فيه.

لكن في الوقت ذاته يرى خبراء آخرون أن مؤشر داو جونز سيواصل الصعود في السنوات المقبلة وسيتجاوز 40,000 نقطة خاصة وأن الشركات المدرجة ضمنه تعمل على زيادة أرباحها يوماً تلو الاخر، وإذا افترضنا جدلاً أن صافي أرباح هذه الشركات ازداد بقيمة 7% بشكل سنوي فإنه وبحلول خمس سنوات فقط ستصل أرباح كل 100 دولار إلى 40 دولار استثمارية.

‏ويرى الكثير من المتداولون الكبار وأصحاب الخبرة في هذا المجال أن هذا المؤشر سيتجاوز حدود 50,000 نقطة بشكل سريع يفوق التوقعات.

ولكن مع ذلك فإن جميع هذه التوقعات ما هي إلا افتراضات لا يمكن أخذها على محمل الجد ولا تحمل أي ادلة أو براهين مثبتة.

رسم بياني لمؤشر داو جونز

‏يرتبط الرسم البياني لمؤشر داو جونز بالاختبار الدقيق العميق لتحركات أسعار هذا المؤشر بالتوافق مع المدة الزمنية, وبالتالي تطوير الفرص التداولية المتوازنة, ‏في معظم أدوات التحليل للرسوم البيانية لهذا المؤشر نجد أن قيمة مؤشر المتوسط المتحرك يتم تحديدها عن طريق جمع أسعار إغلاق المؤشر في وقت محدد

مثلاً في آخر شهر وتقسيم النتيجة الإجمالية على عدد الأيام، ‏وهنا يجب التنويه إلى أن خطوط المتوسط المتحرك اليومية تستخدم بقيمة 20 و 50 من أجل رصد الاتجاهات قصيرة الأمد التي لا تتجاوز مدتها أسابيع معدودة.

‏اما خطوط المتوسط المتحرك التي تمتد إلى 100 يوم و 200 يوم يتم اتخاذها لرصد الاتجاهات طويلة الأمد.

فعندما يتم تداول مؤشر الداو جونز في أعلى خط المتوسط المتحرك يتم افتتاح صفقات الشراء بينما عندما يتحرك المؤشر إلى أسفل خط المتوسط المتحرك يتم التوجه لصفقة البيع.

العوامل المؤثرة على مؤشر داو جونز

‏بما أن هذا المؤشر يشتهر في سوق الأسهم الأمريكية فإن جميع الأحداث المحورية داخل الولايات المتحدة تؤثر عليه بصورة أو بأخرى، وهذا ما سنوضحه في السطور التالية:

  • ‏المؤشرات الاقتصادية الأخرى:

‏مثل مؤشر التضخم، مؤشر التنمية، التوظيف، الأجور وغيرها من المؤشرات التي تدعم الداو جونز وتنقص من موثوقيته.

  • ‏معدلات الفائدة المحلية:

والتي يتم تحديدها من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي وتؤثر على أداء المؤشر في النهاية.

  • ‏السياسات المالية الأمريكية:

‏التي تركز على قوانين رجال الأعمال والصفقات التجارية الكبرى التي يتم إقرارها من قبل الإدارة الأمريكية وزارة الخزانة الأمريكية وزارة التجارة أيضاً..

  • ‏أسعار موارد الطاقة

‏مثل أسعار النفط والغاز والكهرباء وغيرها التي تنعكس على تكاليف الشركات الأمريكية المدرجة ضمن مؤشر الداو جونز.

  • ‏الأصول المالية القابلة للتداول في الولايات المتحدة:

‏تشمل هذه الأصول مؤشرات تداول وفوركس وسندات خزائن الفائدة وسلع قيمة مثل النفط والغاز، وعملات أيضاً أبرزها: الدولار واليورو والين.

أهم التساؤلات حول مؤشر الداو جونز الصناعي

‏إن مؤشر الداو جونز الصناعي يمكن أن يؤثر في سوق البورصة المحلية والعالمية على حد سواء، ولذلك فهو محور الاهتمام للكثيرين ويستدعي طرح عشرات التساؤلات التي يجب علينا الإجابة عليها بشكل واضح ومبسط كما يلي:

ما هو رمز مؤشر الداو جونز؟

‏يرمز لمؤشر الداو في سوق البورصة العالمية باختصار  DJIA المشتق من الاسم Dow Jones Industrial Average الذي يشير إلى اثنين من العلامات التجارية الكبرى التي تمتلك حقوق ملكية فكرية قوية ولذلك يمكن أن يطلق عليه رمز آخر وهو US30 تجنباً لانتهاك حق الملكية.

لماذا تداول مؤشر الداو جونز؟

‏لأن هذا المؤشر من أقوى المؤشرات في سوق الأسهم الأمريكية التي تعتبر الأقوى الأضخم عالمية, بالإضافة إلى أنه مستخدم من قبل آلاف المستثمرين والخبراء والمحللين الماليين كنقطة مرجعية لهم تساعدهم على تقييم أوضاع السوق المالية واتخاذ قرارات تداولية صائبة وتقييم صحة السوق الأمريكية والوضع الاقتصادي العام.

ما هي الشركات المدرجة في مؤشر داوجونز؟

‏سبق وتحدثنا أن عدد الشركات الأمريكية التي تم إدراجها في مؤشر داو جونز هي 30 شركة والتي تشمل:

  1. ‏ Apple لتقنية المعلومات.
  2. American Express للخدمات المالية.
  3. 3M للصناعات المختلفة.
  4. Imagine للتقانة الحيوية.
  5. Buying لتصنيع الطائرات والمعدات العسكرية.
  6. Caterpillar للبناء والتعدين.
  7. Chevron لتصنيع الطاقة النفطية.
  8. Cisco systems لتقانة المعلومات.
  9. Coca-Colaلتصنيع المشروبات الغازية.
  10. Dough للصناعات الكيميائية.
  11. Goldman Sachs للخدمات المالية.
  12. Home Depot للتجارة بالتجزئة.
  13. IBM لتقانة المعلومات.
  14. Honey well للصناعات المختلفة.
  15. ‎‏ Johnson and Johnson لتصنيع المنتجات الصحية.
  16. ‎‏ JP Morgan choice للخدمات المالية.
  17. ‎‏ McDonald’s للوجبات السريعة.
  18. ‎‏ Merk and go لتصنيع الدواء.
  19. ‎‏ Microsoft لتقانة المعلومات.
  20. Intel لتصنيع الإلكترونيات.
  21. Nike لإنتاج الملابس.
  22. Proctor gamble للصناعات المختلفة.
  23. Salesforce لتقانة المعلومات.
  24. Travelers للتأمين.
  25. United health group لتأمين الرعاية الصحية.
  26. Verizon للاتصالات.
  27. Visa للخدمات المالية.
  28. Walgreens sports alliance للتجارة بالتجزئة.
  29. Wool mart للتجارة بالتجزئة.
  30. Walt Disney للترفيه والإعلام.

‏وإلى هنا نصل معكم إلى ختام هذا المقال المميز الذي تعرفنا فيه على مؤشر الداو جونز ومزاياه وسلبياته ومواصفاته وتحليلاته العامة ووضعه في سوق الأسهم المحلية والعالمية، آملين بذلك أن تكونوا قد حصلتم على المعلومات المفيدة التي توجهكم لاتخاذ صفقات تداولية ناجحة وموفقة، دمتم بخير..

مع تحيات فريق عربي انفست..

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *